-->
U3F1ZWV6ZTM3Mzg4MDcwMDExX0FjdGl2YXRpb240MjM1NTUyNDg4Mzg=
recent
أخبار ساخنة

ردة فعل مايكروسوفت لإيقاف هجوم WannaCrypt

نفذ هاكرز مجهولون بالأمس هجمات واسعة على أكثر دول العالم لهجوم الفدية الذي يستعمل برنامج Wanna Cry zidha، أدى هذا الهجوم إلكتروني عالمي مستفيدًا من أدوات قرصنة يُعتقد أنها طُورت من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA إلى إصابة عشرات الآلاف من أجهزة الحاسب في ما يقرب من 100 دولة، مما أدى إلى تعطيل النظام الصحي الوطني في بريطانيا وشركة الاتصالات الإسبانية تيليفونيكا، ومشغل الشبكات الخلوية الروسية "MegaFon" ومنظمات كبيرة أخرى، وذكرت عدة تقارير أن أكبر القطاعات المتضررة من هذا الهجوم هي دوائر الصحة في بريطانيا ، حيث أصاب أكثر من 16 مستشفى، وأصابهم بشلل تام بعد أن تمكن القراصنة من زرع فيروس الفدية على الحواسيب والأجهزة ، وتحولت بعد ذلك هذه الظاهرة إلى عالمية  حيث وصل بعد ذلك الفايروس إلى عدد كبير من الدول قدرتها التقارير بأكثر من 99 دولة و منها بعض الدول العربية .
ردة فعل مايكروسوفت لإيقاف هجوم WannaCrypt
ردة فعل مايكروسوفت لإيقاف هجوم WannaCrypt
البرمجية هي شكل من أشكال إنتزاع الفدية المعروفة بإسم “WannaCry”، وتستغل ثغرة في نظام ويندوز للإنتقال بين أجهزة الكمبيوتر المرتبطة ببعضها، وهو ما يفسر الإنتشار السريع في جميع أنحاء العالم، وظهرت للمرة الأولى في روسيا وتايوان وأسبانيا ومنذ ذلك الحين إنتشرت في جميع أنحاء العالم بسرعة لتضرب مؤسسات رفيعة المستوى.
البرمجية مُطورة من أدوات كانت تستخدمها وكالة الأمن القومي الأمريكية، وتستهدف بشكل رئيسي تعطيل أجهزة المستخدمين وتشفير الملفات تماماً للحصول على فدية لفتح التشفير، بحيث يُطلب 300 دولار على الأقل تدفع عبر البتكوين ويتم رفع قيمة الفدية إذا لم يتم دفعها خلال فترة معينة بالإضافة إلى حذف الملفات!
و كانت مايكروسوفت قد أوقفت دعم نظام التشغيل ويندوز إكس بي قبل ثلاثة أعوام، لكنها اليوم أعدت تحديث أمني لمعالجة الثغرة التي تستخدمها برمجية انتزاع الفدية WannaCrypt خاص بهذا النظام وكذلك ويندوز 8 وويندوز سيرفس 2003.
يمكن تنزيله من هنا.

أما لو كنت تستخدم نسخ ويندوز الحديثة مثل 7 و 10 فإن مايكروسوفت أرسلت تحديث أمني في مارس الماضي، بالتالي لو لم تحمله حتى الآن يجب عليك التوجه وتحديث نظام تشغيلك فوراً.
وتم إعداد برمجية انتزاع الفدية بالإستفادة من أدوات اختراق وتجسس كانت تستخدمها وكالة الأمن القومي الأمريكي وتم نشرها على الإنترنت.
بحسب التقارير فإن البرمجية كانت تنتشر بشكل رئيسي عبر الشبكة وليس المواقع والبريد الإلكتروني وكانت تستهدف نظامي ويندوز 7 و 8 وأقدم وليس الأحدث ويندوز 10.
وأثناء إعداد خبرنا أمس كانت التقديرات تشير إلى تضرر 45 ألف جهاز كمبيوتر يعود إلى شركات حساسة كالمشافي والبنوك والمطارات وشركات الإتصالات، لكن هذا الرقم ارتفع الآن إلى 123 ألف كمبيوتر على الأقل.
هنا أيضا استبيان لترتيب أكثر الدول تضررا بالهجوم 
الاسمبريد إلكترونيرسالة